المصباح
يعنى بأبناء الجاليات الناطقة بغير العربية الملتحقين بالمدارس العالمية، حيث يقوم بتعليمهم اللغة
العربية والعلوم الشرعية – في الإجازة الأسبوعية (الجمعة والسبت) – تعزيزاً لهويتهم الإسامية وتعريفاً لهم بالإسام.
و يلبي البرنامج الاحتياجات الملحة لقطاع عريض من المسلمين الذين لا يتحدثون العربية ويرغبون
في تعلمها كونها ضرورية لفهم دينهم وتواصلهم مع غيرهم من المسلمين.
كما يهتم بفئة نوعية تتمتع بقدر عال من التميز في المدارس العالمية ورغبة جارفة في تعلم
العربية والعلوم الشرعية ويتضح ذلك من تضحيتهم بإجازتهم الأسبوعية في سبيل ذلك حيث إن الدراسة
في البرنامج تكون في يومي (الجمعة والسبت).